أظهر مقطع فيديو سيدة سورية تخاطب ابنها الذي أصيب إصابة بالغة في القصف العشوائي لقوات النظام السوري والطائرات الروسية؛ حيث تقوم بتلقينه الشهادة بعدما شعرت بقرب استشهاده.

 

وبيّن الفيديو الأم وهي تخاطب ابنها وتناشده أن ينطق “لا إله إلا الله”، فيما لم يتمكن الشاب من الحديث ليقوم بمد يده لوالدته التي أمسكتها وقبّلتها، قبل أن تدعو لابنها وظهر في صوتها الخوف والفزع.

 

ولقي الفيديو تداولاً واسعاً على موقع “تويتر”؛ حيث أبدى المغردون تعاطفهم وتأثرهم الشديد من رد فعل الأم، منتقدين موقف تجاه الانتهاكات والدماء التي تسيل في ، سائلين الله أن ينهي معاناة هذا الشعب المكلوم.