مع اقتراب عيدي الميلاد ورأس السنة، انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو مؤثراً باللغة الألمانية بترجمة انكليزية، لرجلٍ ّ اعتاد قضاء سهرة بمفرده بعد اعتذار أبنائه عن الانضمام إليه، فيظهر في اللقطات وحيداً على طاولة العشاء قبل أن يتلقى الأبناء خبر وفاته ويضطروا إلى الاجتماع في منزل العائلة.

 

ولكن المفاجأة السّارة كانت عند وصولهم إلى المنزل واكتشافهم أنّ والدهم لا يزال على قيد الحياة وقد جهّز لهم العشاء مشيراً إلى أنّها الحيلة الوحيدة ليجتمعوا معه في سهرة العيد.

 

ويظهر الأب في ختام الفيديو مع أبنائه وأحفاده على مائدة الطعام وسط جوّ عائلي يسوده الضحك والفرح.

 

يُشار إلى أنّ الفيديو نُشر السنة الماضية، ولكن أعيد تداوله هذا العام.