ذكرت صحيفة “مكة” الثلاثاء، أن تحفظت على إدراج جماعة الحوثيين اليمنية ضمن قائمة خليجية موحدة للجماعات الإرهابية تعتزم دول الست اعتمادها.

 

وقالت الصحيفة السعودية إن الاجتماعات التي عقدها وكلاء وزراء الداخلية الخليجيون على مدار اليومين الماضيين في العاصمة السعودية، انتهت إلى خلق إجماع خليجي بخصوص اعتماد قائمة موحدة للمنظمات الإرهابية، قد يطرح على طاولة وزراء الداخلية في اجتماعهم التحضيري لقمة المنامة الذي يعقد اليوم الثلاثاء في الرياض.

 

وأضافت أن سلطنة عمان تحفظت خلال تلك الاجتماعات على إدراج جماعة الحوثيين ضمن تلك القائمة، وأن المسؤولين العمانيين المشاركين في الاجتماع امتنعوا عن توضيح أسباب تحفظ .

 

ومن غير المؤكد أن يتطرق وزراء الداخلية الخليجيون لتلك النقطة في اجتماع مخصص لبحث بضع قضايا أمنية بينها دعم دور الشرطة الخليجية للاضطلاع بمسؤولياتها، ومنع الاختراقات الأمنية المفاجئة للحدود تحوطا من انتشار الإرهاب في دول الجوار، والنظر في إنشاء مدينة تدريبية دائمة واستكمال متطلبات الأكاديمية الخليجية للدراسات الأمنية، ودعم كل من في استضافة مونديال 2022 والإمارات في استضافة إكسبو 2020، وتحصين المجتمعات الخليجية من مخاطر الإرهاب.

 

وقال الأمين العام المساعد للشؤون الأمنية في أمانة مجلس التعاون الخليجي، اللواء هزاع الهاجري، إن مسألة إدراج ميليشيات الحوثي لا تزال قيد البحث والدراسة والمناقشة، وسترى النور قريباً.

 

ولا تشارك سلطنة عمان في التحالف العربي الذي تقوده السعودية وباقي الدول الخليجية ودول عربية أخرى ضد جماعة الحوثيين وحليفها الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح بهدف إعادة الشرعية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

 

ومن المقرر أن يرفع وزراء الداخلية الخليجيون الذين سيجتمعون اليوم برئاسة ولي العهد ووزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف، توصياتهم إلى قادة دول المجلس في قمة المنامة التي ستنعقد  الشهر المقبل.