نشرت وزارة الخارجية الإسرائيلية بيانا شكرت فيه كافة الدول التي ساعدتها في إخماد الحرائق وتلك التي عرضت تقديم المساعدة، إلا أنها تجاهلت وضع اسم وعلم في بيانها.

 

وتضمن بيان الشكر الذي تم نشره الاثنين 28 نوفمبر/تشرين الثاني، عبر مواقع تواصل اجتماعي إسرائيلية رسمية، اسم كل دولة ساعدت في إطفاء الحرائق أو عرضت المساعدة وإلى جانبها علمها الوطني، فيما غاب علم فلسطين عن أي ذكر في الإعلان المذكور، واكتفى البيان فقط بجملة صغيرة كتبت أسفل المنشور صيغت على الشكل التالي: “يشارك الفلسطيني في إخماد الحرائق”، على الرغم من أن السلطة الفلسطينية شاركت في إطفاء الحرائق.

 

وتضمن البيان المؤلف من إنفوغرافيك ونص في أسفله وعنون بإسرائيل تثمن المساعدة الدولية في إخماد الحرائق المستمرة: “خريطة وبداخلها بلون أغمق خريطة الضفة الغربية وقطاع غزة، وبجانب الخريطة أعلام جميع الدول التي أرسلت طائراتها لإطفاء الحرائق، بالإضافة إلى تلك التي عرضت المساعدة”.

 

وكتب في أسفل الرسم: “يقال افعل الخير، تجده دائما.. فيما هرعت في السنوات الماضية طواقم إسرائيلية إلى أقصى أصقاع لتقديم المساعدات سواء في الزلازل أو الكوارث الطبيعية أو الكوارث الإنسانية يغمرنا شعور بالسعادة والرضى أن نشاهد العديد من الدول التي تعرض مساعدتها على إسرائيل لإخماد النيران حتى قبل أن تتوجه إليها إسرائيل بالطلب”.