أعلنت الناشطة الامريكية “” معارضتها للأفلام الإباحية. وقد اختطفت “سمارت” من غرفة نومها عام 2002.وقد احتجز زوجان الطفلة التي كانت تبلغ من العمر 14 عاما لمدة تسعة أشهر.

elizabeth_smart02

وأوضحت أنها كانت تُغتصب يومياً تقريباً وتُرغم على مشاهدة محتجزيها يمارسان الجنس.

elizabeth_smart09

وظهرت “سمارت” حديثا في فيديو صُنع من قبل مجموعة معارضة للأفلام الإباحية تدعى “Fight the New Drug”

160820-elizabeth-smart-mn-0930_dcc9f5673e7f0d54fb62c50a318fcc98-nbcnews-ux-2880-1000

وتقول سمارت إن مشاهدة الأفلام الإباحية لم يكن كافياً بالنسبة لمحتجزها وكان يريد المزيد عندما ينتهي.

elizabeth_smart23

وتوضح بحسب تقريرٍ لـCNN: “لا أستطيع أن أقول إنه لم يكن ليختطفني لو لم يشاهد الأفلام الإباحية، كل ما أعرفه هو أن الأفلام الإباحية جعلت من حياتي السيئة جحيماً أسوأ.”

57b8b20c1c68991d149e0f46_1280x720_f_v1

وأعلنت السلطات في ولاية يوتاه، حيث ترعرعت سمارت أن الأفلام الإباحية “أزمة صحية عامة” رسمياً.

 

وقد درس باحثون عام 2004 ما إذا كان هناك صلة للأفلام الإباحية بالعنف الجنسي.

NEW YORK, NY - APRIL 18:  Elizabeth Smart attends The New York Society For The Prevention Of Cruelty To Children's 2013 Spring Luncheon at The Pierre Hotel on April 18, 2013 in New York City.  (Photo by Monica Schipper/Getty Images)

وجاء في تصريح من المركز المحلي المهتم بقضايا العنف الأسري: “بعد عقدين من البحث، هناك القليل من الإجماع فقط، ليس حول وجود الصلة فحسب وإنما حول تعريف المصطلحات وطرق التحقيق المناسبة، وحتى طريقة طرح السؤال”.