أعادت صحيفة “ذا لانتيرن” التابعة لجامعة “أوهايو” الأمريكية، نشر مقابلةٍ سابقة مع الشاب الصومالي “” منفذ الجامعة الذي أسفر عن جرح ١١ شخصا، الاثنين.

 

وقال “أرتان”: “لطالما أردت إقامة في العلن داخل جامعتي، ولكن كنت أخاف على سلامتي كإنسان مسلم”.

 

وفي المقابلة، قال أرتان: “لا ألوم الناس على الآراء التي يحملونها حول ، فالإعلام هو المسؤول عن تلك الصورة في أذهان الناس.”

 

وتابع بالقول: “أديت الصلاة فحسب، وتوكلت على الله، وتوجهت إلى أقرب زاوية وصليت.”

 

يذكر أن أرتان هاجر مع عائلته إلى إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام ٢٠١٤، قادمين من باكستان بعد مغادرتهم الصومال.

 

وبعد ساعات من مقتل أرتان على يد الشرطة، التي لا زالت تبحث عن الدافع وراء الهجوم.