خبر لن ينقصه سوى تعليق مستشار ولي عهد أبوظبي الدكتور عبدالخالق عبدالله الذي عادة ما يغرد وكأن بلاده جنة الحريات متجاهلا سجن نحو مئة إماراتي لرفعهم عريضة لرئيس البلاد تطالب بالاصلاح

والخبر هو ان رئيس دولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان صادق الاثنين على مرسوم بقانون في شأن مكافحة ، وتضمن بحق من يمس بسمعة وهيبة الدولة أو الحاكم، وفق ما افادت به وسائل إعلام إماراتية.

ونص المرسوم على عقوبة السجن لكل من “استعمل الشبكة المعلوماتية أو إحدى وسائل تقنية المعلومات بقصد السخرية أو الإضرار بسمعة أو هيبة أو مكانة الدولة”.

ويعاقب بالسجن أيضا من أضر بسمعة أو هيبة رئيس الدولة ” أو نائبه أو حكام الإمارات أو أولياء عهودهم أو نواب الحكام أو علم الدولة أو السلام الوطني أو شعارها أو نشيدها الوطني أو رموزها”.

وتطرق القانون إلى معاقبة كل من ” حرض على أفعال أو نشر أو بث معلومات أو أخبار أو رسوم كرتونية أو أي صور أخرى من شأنها تعريض أمن الدولة ومصالحها العليا للخطر أو المساس بالنظام العام”.

ونص القانون على عقوبات أخرى تتعلق بالجرائم الإلكترونية وأعمال الاحتيال بالبطاقات الائتمانية وجرائم التعدي على الخصوصية، وتهديد الأفراد، وكل من أغوى آخر على ارتكاب أو الفجور أو ساعد على ذلك.

وعاقب القانون ” كل من سب الغير أو أسند إليه واقعة من شأنها أن تجعله محلا للعقاب أو الازدراء من قبل الآخرين باستخدام شبكة معلوماتية أو إحدى وسائل تقنية المعلومات”.