نشر الناشط الإعلامي والسياسي اللبناني “جيري ماهر”، مقطع فيديو لميليشيات شيعية لحظة إعدامها لطفل عراقي نازح من مدينة بسبب المعارك الدائرة هناك بهدف تحريرها من تنظيم “”.

 

وبحسب الفيديو المنشور الذي رصدته “وطن”، فقد قامت المليشيات الطائفية المنضوية في ، بضرب الطفل وإهانته قبل أن يقوم أحدهم بإطلاق النار على رأسه بعد أن تم تكبيل يديه خلف ظهره، وسط هتاف “”.

 

من جانبه تساءل ماهر عن دور المنظمات مما يحصل في ولاهل ، مطالبا متابعيه على بنشر الفيديو لفضح هذه الميليشيات.