فاجأ الإعلامي والممثل السعودي متابعي برنامج “صباح الخير يا عرب”، عبر قناة ، بحلاقة شعر رأسه على الهواء مباشرة.

 

وبدون مقدمات، ظهر “آل زيدان”، وهو يقلع جاكيته، ومن ثم بدأ يروي بداية اكتشافه لإصابة والدته بمرض . وبعد ذلك بدأ الإعلامي السعودي بحلاقة شعره كاملاً كنوع من المساهمة في حملة التوعية للكشف عن مرض .

 

ونالَ تصرف “آل زيدان” إعجاب المتابعين، الذين أثنوا على هذه الخطوة، داعين الفتيات والنساء الى المسارعة في إجراء الفحص المبكر للكشف عن سرطان الثدي.

 

وقالت (Bana Ahmed Ahmed): “رائع رائع رائع.كنت اعتبره شخص سطحي مهتم بالمظاهر ولكن طلع انسان راقي وعميق ربي يحفظك يارب”.

 

أمّا (Azzah Barhoom) فقالت: ” ما انسى عمري يوم ماطلبت مني اميي اشوف سبب خشونه شعرها بعد جلسات الكيماوي وانا بمسك كل شعرها طلع في ايدي مره واحد الله يرحمها بعدها اصبحت تلبس القبعات امام والدي حتى لا يلاحظ صلعها انت خليتني ابكي ذكرتني بيها وباحلى شعر كان عليها”.

 

وروت (سنديان) قصتها مع سرطان الثدي حيث كتبت: “تلقيت خبر اصابتي بسرطان الثدي كالصاعقة ليس خوفا من الموت كلنا سنموت .لكن بناتي ﻻ احد لهم في هذه الدنيا التعيسة ..لم انم ﻻيام ابكي وادعو الله ان يطمنني عليهم قبل ان ياخذ امانته .اخذت العﻻج الكيمياوي وما اصعبه من عﻻج النار تسري بكل جزء من جسمي وسقط شعري نهاية الجرعه اﻻولى سقط وسط بكاء بناتي واختي وانا لم ابكي تصوروا .! يجب ان اكون قويه امامهم ﻻ انسى ردة فعل اﻻطباء حين يقرؤوا تفاريري كانوا ﻻ يخفوا عني ان حالتي متاخرة ونوع مرضي سريع اﻻنتشار .قلت ﻻ شيء يصعب على الله تعالى كن فيكون واستمر العﻻج المكثف 3سنوات واﻻن بعد 5سنوات الحمد لله انا بصحة جيدة وشعري اصبح طويﻻ ولم ينتصر السرطان على قدرة الله تعالى”.

 

واعتبر (Omer Kallo) أن مبادرة بدر آل زيدان ” أكثر من رائعة”، كاتباً: “مبادره اكثر من رائعه بالنسبه الى أمي ربي يحفظهاه مصابه بهذا المرض وبشكل كثير بجسمها وحاولنا بكثير من الاشكال معالجته لكن لم نتوصل لنتيجه، وحاليا هي تصارع هذا المرض الخبيث ولم يتبقى سوى رحمه الله لها والسبب الي وصلنا لهذه الحاله انتشاره بوقت قليل بالجسم وتاخرنا بمعرفته انو موجود. فرسالتي ان توعيه بالفحص والتاكد وذلك لسلامتهن “.