أمر وكيل أول نيابة العجوزة بالقاهرة علي حبس ليبية، 4 أيام لاتهامها بممارسة الدعارة مع خليجيين مقابل مبالغ مالية تصل ل2000 جنيه في المرة الواحدة.

 

بداية الواقعة كانت بإعلان المتهمة “هنيدة. م.ر” ليبية الجنسية، عن نفسها علي أحد تطبيقات التواصل الإجتماعي ، ما دعي أحد ضباط الإدارة العامة لمباحث الآداب للتواصل معها، وايهامها أنه خليجي ويرغب في إقامة علاقة معها بالمقابل الذي تحدده.

 

وبالفعل حددت المتهمة سعر اللقاء بـ2000 جنيه للمرة الواحدة واتفقا علي اللقاء أمام أحد الفنادق بشارع شهاب، وتمكن من ضبط المتهمة، وتم إحالتها للنيابة لمباشرة التحقيق.

 

وفي تحقيقات النيابة العامة أقرت المتهمة بممارستها الدعارة بمقابل مالي، وأنها مارستها مرتين مع اثنين من من راغبي مقابل 2000 في المرة، وأنها اضطرت لارتكاب تلك الأفعال المشينة نظرا لاحتياجها للمال، بعد وصولها لمصر نظرا للأزمة السياسية والتي تمر بها بلدها .