كشفت صحيفة ” Heures 24 ” السويسرية، عن تورط غير حكومية، في شراء شهادات كاذبة حول سوء استغلال العمال الأجانب في مشاريع مونديال 2022، ومدّ منظمة العمل الدولية والاتحاد الدولي للنقابات بتلك الشهادات الكاذبة؛ لإصدار تقارير سلبية ضد .

 

وأشارت الصحيفة إلى تنديد قطر والهند بتلك التقارير “المغلوطة”، التي أعدت من قبل مكتب محاماة مؤثر موجود في أستراليا، البلد الذي لم يهضم أبداً خسارة تنظيم كأس العالم لكرة القدم.

 

وكشفت الصحيفة، بحسب ما ذكرته جريدة “الراية” عن رسالة بعثها جونجالا سانجيفا ريدي، البرلماني والنائب السابق لرئيس الاتحاد الدولي للنقابات، إلى جوي رايدر المدير العام لمنظمة العمل الدولية، التي تتضمن اتهاماً خطيراً للغاية، مفاده أن منظمة غير حكومية بلجيكية وفرت للاتحاد الدولي للنقابات شهادات لعمال سابقين في مشاريع قطرية، قدمت المال من أجل الحصول على هذه الشهادات المُدينة لقطر”.

 

وقال جونجالا في رسالته: “هناك اثنان من المعنيين بالأمر قدما اتهامات كاذبة وليست متطابقة مع الواقع”.

 

وطلب جونجالا من الاتحاد الدولي للنقابات وقف تعاملها مع المنظمة البلجيكية، التي وفرت الشهادات التي اعتمد عليها المكتب الدولي للعمل من أجل إعداد تقريره حول ظروف حياة العمال الأجانب داخل ورش عمل كأس العالم لكرة القدم 2022.