طلق في الشارقة بدولة عروسه بعد أن رأى وجهها الطبيعي لأول مرة دون .

 

وكان العريس أخذ عروسه إلى شاطئ المزمار من أجل السباحة، لكن النزهة تحولت إلى مأساة عندما تبلل وجهها وتمت إزالة مستحضرات التجميل عنه.

 

وقال العريس إنه لم يستطع التعرف على زوجته بعد أن اختفى ماكياجها.

 

ووفقا لطبيب نفسي يعالج التي لم يتم الإفصاح عن هويتها، فإنه بعد أيام فقط من الزواج، قام الزوج بالتخلي عن زوجته العروس بعد أن رآها دون مستحضرات تجميل.

 

وقال الطبيب إن العريس الذي يبلغ من العمر 34 عاما طلق زوجته التي تبلغ 28 عاما لأنه يعتقد أنها لا تبدو جميلة كما كانت قبل الزفاف، واتهمها بخداعه باستخدام مساحيق التجميل، والتي تشمل رموش اصطناعية.

 

وصرح الدكتور عبد العزيز عساف لصحيفة “غولف نيوز” أن عيادته قد تلقت طلباً من المرأة لمساعدتها على التغلب على معاناتها النفسية بعد .

 

ولم يكشف الطبيب عن هوية المرأة لأسباب تتعلق بالسرية.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن العروس وضعت رموش اصطناعية وأجرت عمليات تجميلية قبل الزواج.

 

وكانت خطبة الزوجين قد استمرت لمدة ستة أشهر.

 

وبحسب الدكتور عساف فإن العروس أخبرته أنها كانت تنوي مصارحة زوجها لكن الوقت كان متأخرا، فقد طلقها العريس في الحال ورفض أي محاولة للجمع بينهما مرة أخرى.