نفى مصدر حكومي عراقي وجود قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري في “عمليات تحرير ”, لكنه أكد وجود مستشارين إيرانيين يقدمون الدعم للبشمركة وبقية القوات العراقية “على حدّ سواء”.

 

وأشار المصدر إلى وجود مستشارين أميركيين وبريطانيين وأستراليين، ومن جنسيات أخرى، في نينوى، بعلم وتنسيق مع الحكومة الاتحادية في . وفق ما ذكرت صحيفة “الأخبار”.

 

وبشأن دور قوات “”، أكد مصدر أنه “لم يبدأ فعلياً بعملياته، وأن ما يقوم به حالياً هو إسناد مدفعي وصاروخي”.

 

وقال المصدر لـ”الأخبار” إن “قيادة العمليات المشتركة أوكلت إلى الحشد الشعبي مهمات عدة سيعلن عنها لاحقاً، أبرزها تحرير طريق بيجي (التابعة لصلاح الدين) ــ الموصل”.