كشفت صحيفة “دايلي ميرور” البريطانيّة أنّ الممثلة الشقراء المثيرة أعطت محاضرة في أوكسفورد عن الإباحيّة، حيثُ أوضحت مخاطرها.

 

وقالت عارضة البلاي بوي السابقة إنّ الشريط الجنسي مع طليقها الموسيقي الأميركي تومي لي أشعرها أنّ “لا قيمة لها”. ورأت أنّ الصورة التي رُسمت للجنس في العالم “مهينة ومؤلمة”، وقالت: “أنا رومانسيّة. أخشى أن ينسى العالم كيف يحبّون ويمارسون الجنس”.

1280x960-1

وشدّدت على أنّ الجنس الصحيح ليس الإباحيّة، مقرّةً أنّ ليس هناك متعة بأن تُعامل على أنّها نجمة أفلام إباحية. وأضافت: “ليس أمرًا جميلاً أن يُقال عن الممثلة إنّها عاهرة”، معربةً عن اعتقادها أنّ الأفلام الإباحيّة تشجّع على العنف ضدّ النساء.