يبدو أن مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد لم يرى جيداً أن من استقبل رئيس مكتب الأمن الوطني السوري في هو النظام الذي يقوده دون الاعلان رسميا عن الزيارة الا بعد إتمامها وإجراء المقابلات مع الوفد السوري الرفيع الذي مثل بشار الأسد والاتفاق بين الجانبين على تنسيق المواقف السياسية.

 

قال في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” رصدتها “وطن”.. “عفوا يا شعب العظيم كيف استقبلت قلب العروبة من يده ملطخة بالدماء ويسحق شعبه ليلا ونهارا ومسؤول عن ذبح اكثر من نصف مليون سوري حتى الآن”

ويحسب على مستشار بن زايد العديد من التغريدات التي تنتقد بشكل غير مباشر الا أنه هذه المرة أراد ان يعاتب الشعب المصري الذي لم يثور لرفض تلك الزيارة التي قام بها سفاح سوري قتل شبعه لإرضاء رئيسه.

 

وتعتبر أبو ظبي من أقوى حلفاء السيسي الذي دعمته لإسقاط المسلمين والانقلاب على الحكم.

 

مستشار بن زايد عاتب على السيسي: عفوا يا شعب مصر العظيم كيف تستقبلون من يده ملطخة بالدماء