زعم الإعلام الإيراني قيامه بتصوير مشاهد من معارك على أرض الواقع، وهو ما كذبته صفحة “سُنة عراق” على تويتر بنشرها صوراً من داخل استديوهات إيران؛ لفبركة مشاهد حول معارك الهجوم على .

 

ووفقا لموقع توصال كانت وسائل إعلام إيرانية قد بثت مشاهد مصورة في الاستديوهات، وزعمت أنها من أرض المعركة في الفلوجة.

 

وتشمل الصورة مؤتمراً صحافيا للناطق باسم “الشيعي” وهو يلوح بعلامة النصر من أرض المعركة ولكن تسريب الصورة أظهر زيف رواية الحشد الشيعي الذي يشارك في عمليات القتل بالفلوجة.

 

يأتي ذلك فيما يتواصل العدوان على الفلوجة من قبل قوات الجيش العراقي مدعومة بمليشيات الحشد الشيعي وعناصر من الحرس الثوري الإيراني.