كشفت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، عن مفاجأة وصفتها بأنها “مثيرة للدهشة”، وهي أن “ السنية المعتدلة في المنطقة العربية ليست خائفة من تعيين رئيس حزب “اسرائيل بيتنا” اليميني المتشدد، أفيغدور ليبرمان، وزيرا للدفاع في ”.

 

وأشارت الصحيفة الاسرائيلية الى انه “بالرغم من الضجة التي أثيرت داخل إسرائيل بتعيين ليبرمان بالحكومة الإسرائيلية، وما تبعها من ردود فعل غاضبة بسبب توجه حكومة تل أبيب بشدة نحو اليمين المتطرف بإنضمام حزب “اسرائيل بيتنا” للائتلاف الحكومي، إلا أن ذلك قوبل بصمت عربي غريب خاصة في دول مثل والأردن والإمارات العربية المتحدة”.

 

واكدت الصحيفة ان “هذه الدول ليست خائفة من الضيف الجديد بالحكومة الإسرائيلية، لان المنطقة تعيش الآن عصر علاقات إسرائيل السرية مع الدول العربية”.