“خاص-وطن” كشف مصدر مطلع لصحيفة “وطن” عن معلومات تتعلّق بيمنيين يعملون في المقاومة اليمنية ويعيشون في الولايات المتحدة الأمريكية، تجمعهم علاقة مشبوهة بالكاتب الإماراتي .

 

وقال مصدر “وطن” إنّ اليمني والكويتي فؤاد هاشم تقابلا مع المزروعي في أكثر من مرّة في أمريكا وجمعتهما صور مع بعضهما في غير مكان على غرار مزرعة محمد وأخرى في أحد فنادق واشنطن.

صورة جماعية مع خلف المزروعي المتوفي بحادث في كاليفورنيا

صورة جماعية مع محمد خلف المزروعي المتوفي بحادث في أبوظبي

 

حمد المزروعي وعصام أحمد وفؤاد الهاشم في إحدى فنادق واشنطن

حمد المزروعي وعصام أحمد وفؤاد الهاشم في إحدى فنادق واشنطن


وأضاف المصدر المطّلع أنّ “عصام كانت تربطه علاقة قوية بالكاتب الإماراتي حمد المزروعي والتقى معه في أكثر من مرة في مجلس أخيه محمد خلف المزروعي الّذي توفّي في حادث في أبوظبي.”

 

وأكّد المصدر أن عصام تربطه علاقة بحمد المزروعي حيث سهّل له بحكم أنّه يمنيّ ومنتمي للمقاومة اليمنية الكثير من الأقلام الجنوبية التي تقف مع الإمارات وبعضها يهاجم المملكة العربية السعوديّة.

أحد الأقلام الجنوبية التي توجه أقلامها ضد السعودية وتعمل لأجندة الإمارات

أحد الأقلام الجنوبية التي توجه أقلامها ضد وتعمل لأجندة الإمارات

وأوضح مصدر “وطن” أنّ عصام تربطه علاقة مع الكثير من الناشطين اليمنيين كما وسبق له أن اجتمع مع وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية في زيارته الأخيره إلى نيويورك في فندق ذَا بلازا منهاتن.

 

ويُظهر الحساب الشخصي لـ”عصام أحمد” على “تويتر” تغريدات تدافع عن في كما يلحظ المتابعون أنّ جلّ الّذين يتابعهم حساب “عصام أحمد” إماراتيون وبعضهم نافذون على غرار ضاحي خلفان.

13329786_1141129399242634_151021133_n (1)

13330515_1141129569242617_1420055083_n

13342192_1141129665909274_1191613629_n

13335506_1141129742575933_482654619_n

يذكر أن الكاتب الإماراتي حمد المزروعي شخصية مثيرة للجدل، حيث سبق أن خلّفت تغريداته على موقع “تويتر” ردود أفعال غاضبة، وقام في إحداها بالتعدي على مقام النبي محمد صلى الله عليه وسلم، والتمجيد للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث قال المزروعي في تغريدة له “إذا كان قدوة الإرهابيين محمد الرسول فنحن قدوتنا محمد بن زايد حفظه الله ورعاه”.

 

ودعا في تغريدة أخرى، قائلاً: “اللهم انصر بوتين على داعش وجبهة النصرة وأحرار الشام نصرًا مبينًا وعزا مكينا اللهم انصر إخواننا الروس على أعداء الإنسانية يا رب العالمين”.