استغل رجل بريطاني يدعى ” ” شبهه الكبير بالمدرب الإيطالي “” مدرب فريق والذي فاز معه بالبطولة الإنجليزية هذا العام ليقود “غزوة ” جنسية قام خلالها بممارسة الجنس مع نساء كثيرات .

 

ولم يخف الرجل الذي يبلغ من العمر 56 والذي يعمل ككهربائي لكنه عاطل عن العمل في الوقت الحالي، كونه مارس الجنس على الأقل مع 26 إمرأة في أسبوع واحد بعد فوز فريق “ليستر ” بالبطولة الإنجليزية واستغل شهرة “رانييري” وكونه محبوبا لدى الجماهير لإشباع نزواته بحسب ما أوردته صحف إنجليزية.

 

العجوز لم يخف إستغلاله شعبية رانييري الذي دخل التاريخ بعد فوز فريق “ليستر” بأول بطولة في تاريخ النادي ، لخداع نساء كثيرات وإشباع رغباته الجنسية.

 

كما أكد أنه وبمجرد خروجه للشارع تقترب منه نساء كثيرات لأخد الصور ولجعل الحيلة تنطلي على كل من يقترب منه كان يحاول تقليد حديث “رانييري ” باللغة الإنجليزية والذي تغلب عليه فيه لكنته الإيطالية .

 

وبحسب ما قاله “أشكروفت ، لوسائل إعلام وصفته “بالثعلب العجوز والقذر” ، فإن كل من رافقهن إلى سريره، ذهبن عن طيب خاطر ولا يمانعن عندما يطلب منهن ذلك، لكونهن يعتقدن أنهن برفقة مع “رانييري” ولا أحد يطرح عليه السؤال هل هو فعلا المدرب الإيطالي ، لأن الشبه كبير جدا بينهما .

 

“آسف -يقول شبيه رانييري – إن كان الناس سينظرون بسوء إلى المدرب الإيطالي بسبب ما قمت به ، خاصة وأنه متزوج ، وعمره 64 سنة.لكن ماذا عساي أفعل أمام وضعية كهاته ؟ ماذا سيكون رد فعل أي رجل في نفس وضعيتي ؟ أنا رجل أرمل ، ولم يكن بوسعي رفض مثل هذه الفرص .ولكنني ولم أقم بسوء ..”