“وطن-خاص”- كتب وعد الأحمد”– أراد مذيع أردني أن يرصد ردة فعل عدد من فيما لو حصلوا على بطاقة سفر إلى ، وظهر المذيع”سيف زيتون” في حلقة من برنامجه” مقلب وفكرة” ليسأل العديد من الأطفال في الشارع أسئلة بسيطة لتبرير منحهم بطاقة سفر إلى الكيان الإسرائيلي.

 

ولدى معرفة أحد الأطفال بالجائزة تجهّم وجهه وبدت علامات الإنزعاج عليه وقال للمذيع “مش حروح لأنهم احتلوا الأقصى” وأعربت طفلة لا يتجاوز عمرها الثماني سنوات عن رفضها للجائزة بإيماءة من فمها،

 

وأضافت متوجهة للمذيع:”هيك ما بقدر” وعبّر شاب لم يتجاوز الرابعة عشرة من عمره عن رفضه قائلاً “لا طبعاً بروحش ” وقال شاب آخر “بديش إياها”- وأضاف وهو يشيح بوجهه عن المذيع “خليها إلك” واكتفت طفلة لم تتجاوز السابعة من عمرها بالقول:” “بديش أروح ع أسرائيل”.

 

وقالت طفلة أخرى “لو أعطيت البطاقة لبابا حيمزعها– يمزقها –” وهنا طلب المذيع أن تمزقها بيدها فأقدمت على تمزيقها دون تردد، ووضع طفل آخر البطاقة التي حملت صورة نجمة داوود وكلمة إسرائيل بالعبرية تحت قدميه ودعس عليها.

 

وختم المذيع حلقته مستشهداً بقول لرئيسة وزراء اسرائيل السابقة “غولدا مائير” بأن كبار العرب سيموتون والصغار سينسون قضية فلسطين، وعلّق المذيع “رغم مرور 68 عاماً وكل محاولات الطمس للهوية الفلسطينية واتفاقيات السلام الكبار ماتوا بس ولادهم ما نسيوا”.