أقدمت مجنّدة سابقة في الجيش البريطاني، على وتعذيب طفلها البالغ من العمر (3 سنوات) لمدة 15 شهراً، لأنّه كسر ملعقة خشبية، ما تسبب بوفاته.

 

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية التي اوردت النبأ أن المجنّدة (الانا موناغان) 34 عاماً، استخدمت الصاعق الكهربائيّ الذي يوضع حول رقبة الكلاب بالإضافة إلى الماء البارد لتعذيب طفلها.

34A1971300000578-3610282-image-a-1_1464253577256

ورفض القاضي طلب محامي “الانا” الافراج عنها بكفالةٍ ماليّة لأنّها حامل، على اعتبار أنّها غير مؤهّلة لإنجاب آخر بعد أن توفي الأول نتيجة التعذيب.

349B52C200000578-3610282-Lanna_Monaghan_34_subjected_the_child_to_an_appalling_15_month_c-a-4_1464256451980