قال رئيس الوزراء السلوفاكي ، إن بلاده ليست مكانا مناسبا للمسلمين ليعيشوا فيه، لأنهم يمكن أن يغيروا تقاليدنا التي عمرها قرونا طويلة.

 

وقال فيكو في مقابلة مع وكالة الأنباء المحلية “تاسر” نشرت الأربعاء، إنه لا يريد أن يكون لديه “عشرات الآلاف من ” في .

 

وكان فيكو قد صرح، في وقت سابق، بأن حكومته لن تسمح للمسلمين بخلق “مجتمع مدمج” في سلوفاكيا، وأن دمج اللاجئين أمر مستحيل.

 

وأوضح أن بلاده أيضا من أشد معارضي خطة الاتحاد الأوروبي الإجبارية لإعادة توزيع اللاجئين في الدول الأعضاء، وقد أقامت دعوى ضد الاتحاد الأوروبي بشأن ذلك.

 

ويتهم فيكو المسلمين بأن من شأنهم أن يغيروا تقاليد سلوفاكيا التي هي “موجودة هنا منذ قرون”.