إنّ الابتعاد عن المشاغل اليومية والاهتمام بالحصول على علاقة جنسية صحيحة وصحية لا يعد بالأمر السهل القيام به، لأنه في الكثير من الحالات يجب على الجسم أن يكون في أفضل حالاته كي يتمتع الشخص بالقدرة على القيام بهذا العمل، لأن الإتصال الجنسي أثناء تعب الجسم لن يثمر عن أي شيء مفيد.

 

ما هي علامات العلاقة الجنسية الصحية؟

 

1. الشعور بالرغبة: فقط امرأة من بين كل ٥ نساء يمارسن مرتين أسبوعياً وعدد قليل منهن يقوم بذلك أكثر من مرتين، ذلك لأن المرأة تملك نظرة مختلفة من نظرة الرجل الى هذا الموضوع، وكلما زاد شعورها باهتمامك كلما زادت رغبتها بالقيام بعلاقة.

 

2. الإعتراف بأن شريكتك مثيرة: تشعر العديد من السيدات في الكثير من الأوقات بقلة ثقة بالنفس من حيث أشكال أجسامهن ذلك بسبب انتقاد أزواجهن لأجسام سيدات أخريات، ما يدفع لهن الشعور بالارتباك حول ما هي نظرة أزواجهن الى أجسامهن، فيجب على الرجل التنبه دائماً الى عدم انتقاد أجسام السيدات أمام زوجاتهن.

 

3. المصارحة بالرغبة والمشاعر: من الجيد أن يكون هناك مناقشة بين المرأة والرجل بخاصة فيما يتعلق بالعلاقة الجنسية لأن السيدة الواثقة من نفسها أي نسبة ما يقارب ٨٧٪ من السيدات تتصارح مع زوجها برغباتها وطبيعة شعورها وهذه النسبة من السيدات هي التي تصل الى الشعور بالنشوة بشكل أسرع.

 

4. الشعور بالنشوة: لا يجب على الرجل الشعور بالقلق بخاصة فيما يتعلق بحجم عضوه الذكري أو وصول شريكته الى فكلها هم لن يزيد الامر إلا سوءاً فقد أفادت نسبة عالية جداً من النساء أنهن قليلاً ما يعطين القسم الكبير من الأهمية الى هذين الموضوعين فهن يحتجن فقط الى الشعور بالشريك والى أن يكون الأمر متبادلاً.