“عدسة فضولية” هكذا حاولت البرلمانية الأردنية تبرير صورها التي التقطتها في المسجد وأثارت جدلاً واسعا في الشارع الأردني.

 

وقالت البريطانية العطي ان عدسة فضولية إلتقطت لها صورا بدون تنسيق معها في باحة المسجد الأقصى .

 

وظهرت البرلمانية ردينة العطي وهي ابنة قطب سابق في حزب البعث الإشتراكي الأردني وهي ترتدي ثوبا فلسطينيا في باحة المسجد الأقصى وتقوم امام الكاميرا بحركات غريبة جلوسا على الأرض وإبتهالا للسماء .

 

واثارت الصور جدلا كبيرا ونشرت على نطاق واسع بسبب موقف تصويتي للعطي أيدت فيه عدم إستثناء إسرائيل من الدول التي يسمح لها بالإستثمار في الأردن.

 

وبسبب الضجة التي اثارتها الصور الإستعراضية صرحت العطي بانها لم تتصور قصدا وبأنها كانت ترفع يديها إبتهالا لله بحركات عفوية وهي تدعو لتحرير الأقصى وتحرير الأسرى في فلسطين.

 

وإتهمت النائبة جهات لم تحددها بإستهدافها وتشويه موقفها.

ردينة العطي