“وطن-خاص”- كتب وعد الأحمد”- تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو لرجل قيل إنه كويتي يتفاخر بإهداء حفيدته وزنها فلوساً بمناسبة عيد ميلادها.

 

وفي المقطع ذاته يظهر طفل سوري جائع وهو يقول “بطني فاضي ما أكلت من الصبح” وبدا الشخص وهو يجلس مرتدياً دشداشة واضعاً أمامه أكداساً من الأموال الورقية، وإلى جانبيه والد ووالدة الطفلة وهو يذكّر بعيد ميلاد حفيدته “زوزو” بتاريخ 25/ 5 / 2016 وتابع الشخص المحتفل وهو يضع يده على كومة الفلوس مقسماً أنه أتى بفلوس حقيقية، وبدأ بحساب قيمتها البالغة 9 مليون باك أي ما يعادل الـ90 ألف دينار كويتي أو 300 ألف دولار أي مليون ريال.

 

وأضاف أن “هذه الفلوس تزيد عن وزن حفيدته” وبدأت والدة الطفلة التي بدت بلا غطاء للرأس تضع ابنتها على ميزان إلى جانب المبلغ، وظهر وزنها على المؤشر الإلكتروني 8 كيلو غرام، وبدأ الكويتي بوضع الفلوس التي أمامه على الميزان ليتضح أن وزنها 8 كيلو و900 غرام وأشار أن وزنها ما يقارب الـ 9 كيلو من المال في أول عيد ميلاد لها.

 

وأظهر نشطاء في الشريط ذاته مقطعاً لأطفال جوعى في وظهر أحدهم الذي لم يبلغ العاشرة من عمره وهو يضع يديه خلف رأسه ويقول لمن يصور المقطع “من الصبح ما أكلت والله ..من الصبح بطني فاضي” وتابع والدمع يتغرغر في عينيه :”ما عنا مصاري أبداً ولا طحين ولا كلشي”.