(وطن – ترجمة خاصة) أكد موقع “بورتز بورت” العبري في تقرير له أن خطة إنشاء بين روسيا ومصر باءت بالفشل؛ موضحا أن الهدف الذي كان مخططا له من وراء هذا الخط الملاحي إنقاذ وحماية السفن وقت نقل إلى .

 

وكشف الموقع العبري في تقرير ترجمته “وطن “عن نتيجة دراسة أجريت حول فكرة إنشاء هذا الخط وتستند كليا على تقليل الوقت اللازم لنقل البضائع، لكن من ناحية أخرى أكدت الدراسة أن حركة نقل البضائع بين البلدين تراجعت بشكل كبير منذ عام 2011 الماضي.

 

ولفت التقرير العبري إلى أن الفترة الماضية شهدت لقاءت جمعت مسؤولين في وزارة الصناعة والتجارة المصرية مع نظرائهم الروس، وجرى بينهما عدة اجتماعات مع الشركات التي تتخصص في هذا النوع، لكن النتيجة في نهاية الأمر كانت صادمة.

 

وأوضح بورت أنه خلال الاجتماع، قال ممثلون من إن المقترح المقدم من المصدرين المصريين لإنشاء خط مباشر مع روسيا بهدف مواجهة زيادة الأسعار غير مجدٍ، مؤكدين أن خطوة كهذه سوف تتطلب دفع ثمن وتكلفة إضافية، وأضافوا أن التي تقدم خدمات النقل إلى الموانئ في روسيا لن تزيد قدرتها التنافسية حال تم فتح خط مباشر.