“وطن-خاص”- كتب وعد الأحمد”- على غرار ألين روبرت « الرجل الوطواط»، والخبير العالمي في التسلق الحر ظهرت الأمريكية “سييرا بلير-كويل”، الفائزة بجائزة الصخور الأمريكية 2015 وهي تتسلق بنجاح مبنى طوله 140 متراً للترويج لمكنسة LG الكهربائية الجديدة Code Zero K94SGN باستخدام قوة الشفط الناتجة عن المكنسة، وارتدت “كويل” وحدة شفط تعمل بالبطاريات على ظهرها، مستعينة بزوج من الخراطيم في الالتصاق بالواجهة الزجاجية للمبنى الذي تتسلقه، وظهرت المرأة الجريئة في بداية الفيديو وهي تضع المكنسة الكهربائية على ظهرها وتنظر إلى أعلى المبنى الشاهق الذي تنوي تسلقه، وفي مشهد تالٍ تبدو وقد تسلقت إلى منتصف المبنى بواسطة شفط الهواء من خلال إلصاق خرطوم المكنسة على زجاج المبنى وتنقل يديها وهي تصعد بالتدريج إلى أن تصل إلى قمة المبنى حيث يقوم بسحبها عدد من الأشخاص لتجد على سطح المبنى عشرات الأشخاص يحتفلون بنجاحها في هذه المغامرة المثيرة التي لا تقل خطورة عن تجربتها في الصخور.

 

يُشار إلى أن فريقاً من طلبة جامعة يوتاه الأمريكية يقوده ” ستيف هانسين” تمكن عام 2013 من تحويل إلى جهاز لتسلق الحوائط حمل اسم Ascending Aggie يتم حمله على الظهر ويمكّن مستخدمه من تسلق مسافة 90 قدماً على أي سطح زجاجي أو حجري دون الحاجة لحبل وفقاً لما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية