(وطن – الأناضول) أكد تقرير في “إسرائيل”، اليوم الثلاثاء، أن “رئيس الوزراء تلقى أموالًا من جهات خارجية لتمويل سفرياته، أثناء توليه منصب وزير المالية”.

 

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة إن “مراقب الدولة يوسيف شابيرا، قدم تقريرًا لرئيس يولي ادلشتاين، أشار فيه أن نتنياهو، أثناء توليه منصب وزير المالية قبل أكثر من عقد (10 سنوات)، تلقى أموالًا من جهات خارجية خاصة لتمويل سفرياته إلى الخارج”.

 

وأوضح التقرير أن “جهات خارجية موّلت سفريات السيدة نتنياهو، بكلفة تصل خمسين ألف دولار، دون أن يتم التدقيق في ما إذا كانت الأموال تعتبر من قبيل المنفعة المحظورة في القانون، أم لا”.

 

وقال وكيل الدفاع عن عائلة نتنياهو المحامي دافيد شمرون إن “التقرير لا يتضمن أي مشكلة ملموسة يمكن أن تنسب إلى عائلة نتنياهو، وهناك جهات تريد أن يكون نتنياهو نفسه في موقع المشبوه دومًا”، بحسب الإذاعة الإسرائيلية.

 

من جانبها طالبت “الحركة من أجل نزاهة الإسرئيلية” من المستشار القانوني (لم تحدد اسمه)، إجراء تدقيق سريع في مستندات كان المراقب قد نقلها إليه بشأن وتثير شبهات أن جرائم جنائية قد وقعت في القضية”.

 

ويتناول تقرير مراقب الدولة معلومات حول تمويل سفريات نتنياهو وأفراد عائلته في الفترة بين عامي 2003-2005، أثناء عمله كوزير للمالية.

 

وكانت وسائل الإعلام الإسرائيلية قد تحدثت عن قيام جهات مختلفة، وبينها حكومات دول أجنبية ومنظمة “البوندس” (يهودية)، وهيئات عامة ورجال أعمال وأشخاص، بتمويل سفريات نتنياهو وعائلته ومصاريف المكوث خارج البلاد.