(خاص – وطن) استهدفت فصائل المعارضة السوريّة صباح اليوم، مقر في ريف حمص الغربي، ما أدى لمقتل عنصر وجرح آخرين.

 

وقالت حركة “تحرير حمص” التابعة للمعارضة المسلحة عبر موقعها الرسمي، إن وحداتها الخاصة نفذت قصفاً بصواريخ الكاتيوشا في عمق النظام، وطالت نيرانها مقرات المخابرات الجوية في قرية الناعم بريف حمص الغربي.

 

وأضافت أن القصف جاء بعد انقضاء المهلة التي أعطتها الفصائل التابعة للمعارضة لإلزام النظام وقف أعماله القتالية على داريا والغوطة الشرقية في ريف دمشق.

 

وبثت الحركة شريطا مصورا يظهر بعض عناصرها يجهزون صواريخ من أجل استهداف مقرات النظام.

 

وتعد قرية الناعم، مسقط رأس اللواء “” وتعتبر المركز الأساسي للشبيحة في المنطقة، وتنطلق منها أعمال السلب والنهب بحق أهالي القرى المجاورة.