أكد تقرير لصحيفة “مترو” البريطانية أن مشاهدة تعرض مستخدمي الهواتف الذكية للعديد من المشاكل التي يجهلونها، والتي قد تسبب لهم الكثير من الأضرار والتي يأتي من ضمنها تؤدي إلى سرقة البيانات الشخصية.

 

وتعد تطبيقات المحتوى الإباحيّ غير آمنة، حيث يمكنها التجسس على حسابات المستخدمين وسرقة بعض البيانات الحساسة مثل أرقام الحسابات البنكية، بالإضافة إلى استنزاف المستخدم فيما يتعلق بطلب نقود مقابل عرض هذه الفيديوهات بشكل كامل، بدلا من عرض جزء صغير في إعلان تشويقيّ.

 

ويمكن لهذه المحتويات الإباحية نشر بعض البرمجيات الضارة التى من شأنها الهاتف وصنع بعض الثغرات التي تسمح للهاكرز الهاتف الخاص بالمستخدمين وسرقة البيانات الخاصة به.

 

كما يمكن أيضا لتلك البرمجيات الخبيثة التي تنتشر داخل الهواتف الذكية من خلال المحتوى الإباحي أن تقوم بتسريب سجل تصفح الإنترنت، وسجل زيارات المواقع الإباحية الخاصة بهاتف المستخدم أو التقاط بعض الصور للمستخدمين، وابتزازه بها بعد ذلك، وطلب دفع فدية نقدية أو نشر هذه المحتويات على الإنترنت.