“خاص-وطن”- بعد أن قتلت القوات البريطانية الغازية للعراق 2003 آلاف العراقيين الأبرياء ودمّرت آلاف المنازل وهجّرت عشرات الآلاف من المدنيين، يظهر “إدوين سموأل” المتحدث باسم في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ليقدّم للعرب وللمسلمين درسا في الأخلاق والحكم.

 

 

ففي تغريدة جديدة له على حسابه بموقع التغريدات المصغّر “تويتر” تساءل سموأل “شيء لم أستوعبه بعد. كيف يقتل الناس بما فيهم الأطفال على أساس معتقداتهم أو عقيدتهم أوديانتهم.. “متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا.”

 

وتفاعل عدد من المتابعين مع تغريدة المتحدّث البريطاني، وقال الشاعر والروائي السوري “محمد دركوشي” ما رايك بالحشد الذي يدعمه الغرب بحجة محاربة داعش؟

13266029_287108131624362_5668574011314811259_n

وكتب الصحفي المصري كريم فريد “سعيد باستشهادك بمقولة أحمد عرابي، لكن هل تعلم أن ثورته في مصر أخمدت علي يد القوات الانجليزية التي احتلت مصر عقب ذلك ل٧٢ عاما؟”.

13245307_287108341624341_2277497889533714014_n

وأضاف “abdullatif” “سؤال جيد بستحق أن نوجهه للحكومتين اﻷمريكية والبريطانية وهما (تصمتان صمت القبور) حيال مجازر نظام بشار بحق أطفال الشعب السوري”.

13221478_287108548290987_8092817450529433703_n