تداولت وسائل اعلام عربية تصريحات أطلقها رئيس اتحاد علماء المسلمين الشيخ هاجم فيها قيادات جماعة الإخوان الحالية في ، بسبب الأزمة التي نشبت مؤخرًا بين قيادات الجماعة.

 

وقال القرضاوي عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” :” كم من جماعات وحركات أصابها الطغيان الخارجي، أو التمزق الداخلي، أو الفتور والذبول، وفقدان المبادرة والتجديد نتيجة لمطامح أفراد فيها أبوا أن يخلوا مكانهم لغيرهم، ناسين أن الأرض تدور، وأن الفلك يسير، وأن العالم يتغير “، وذلك في إشارة لقرارات الفصل التي صدرت من الجماعة تجاه أعضائها خلال الفترة الأخيرة.

 

وجدير بالذكر ان هناك أزمة اشتعلت داخل الجماعة بعد القرارات الأخيرة التى اتخذتها اللجنة الإدارية العليا التى يقودها محمد كمال القيادي الإخوانى البارز، ضد جبهة محمود عزت القائم بأعمال المرشد، حيث أصدرت الأولى قرارات بوقف قيادات تاريخية من مناصبهم، وتحويلهم للتحقيق، وعلى رأسهم محمود حسين، الأمين العام للإخوان، وإبراهيم منير، الأمين العام للتنظيم الدولى نائب المرشد العام. كما قررت إيقاف محمود حسين، الأمين العام لجماعة الإخوان من منصبه، وإبراهيم منير، أمين التنظيم الدولى للجماعة، وتحويلهما للتحقيق، وأعلنت اللجنة، إيقاف 8 من أبرز قيادات الجماعة وتحويلهم للتحقيق على خلفية تجميد عضوية عمرو دراج رئيس المكتب السياسى للإخوان، ويحيى حامد، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالإخوان.