بحث قائد القيادة المركزية الأمريكية بالشرق الأوسط الجنرال جوزيف فوتيل، الذي زار شمال سرا، أمس السبت، التحضير للهجوم على ، العاصمة غير الرسمية لتنظيم “” الإرهابي.

 

وذكرت القيادة المركزية الأمريكية أن الجنرال اجتمع مع المستشارين العسكريين الأمريكيين المتواجدين هناك وقادة “قوات سوريا الديمقراطية” التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية نواتها.

 

ووفقا لبعض وسائل الإعلام، زار الجنرال أماكن عدة، بما في ذلك مدينة كوباني (عين العرب) على الحدود التركية، حيث اجتمع مع قادة التشكيلات الكردية. وفق ما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية

 

وأكد الممثل الخاص لرئيس الولايات المتحدة في التحالف الدولي، بريت ماكغورك، في تغريدة على “تويتر” أن “الجنرال فوتيل كان في سوريا لإعداد الهجوم على الرقة”.

 

وفي تفاصيل أخرى أفادت بعض وسائل الإعلام الأمريكية بأن الجنرال جوزف فوتيل، زار شمال سوريا، أمس السبت، خلال 11 ساعة للاطلاع على سير عملية إنشاء تحالف لمحاربة “داعش” يشمل فصائل مسلحة مختلفة من بين تلك التي تدعمها واشنطن.

 

يذكر أن فوتيل هو أرفع مسؤول أمريكي يزور سوريا منذ انطلاق العملية العسكرية الأمريكية ضد تنظيم “داعش” في سبتمبر/أيلول من العام 2014.

 

في غضون ذلك أعلن الجيش الأمريكي أن الولايات المتحدة وحلفاءها نفذوا يوم الجمعة الماضي 18 ضربة جوية ضد تنظيم “داعش” في العراق و7 ضربات في سوريا.

 

وجاء في بيان الجيش أن أربع ضربات في العراق وقعت قرب الموصل واستهدفت أربع وحدات تكتيكية وثلاث مركبات تابعة للتنظيم.

 

وأضاف البيان أن أربع ضربات في سوريا كانت قرب الرقة وأصابت مستودعا للأسلحة ونقطة تفتيش تابعين للتنظيم.