هاتف الرئيس الامريكي ، رئيس الحكومة العراقية ، على خلفية اقتحام محتجين للمنطقة الخضراء في ، أكد فيه ضرورة “تشديد الإجراءات الأمنية” في المنطقة لمنع تعرضها للاقتحام مجددا.

 

وقال البيت الأبيض، إن أوباما اتفق مع العبادي، على تشديد الإجراءات الأمنية في ، التي تحوي المقار الحكومية والوزارات ومكتب رئيس الوزراء الذي تعرض للاقتحام الجمعة الماضي.

 

وأثنى أوباما خلال الاتصال على الخطوات التي اتخذتها حكومته للانتهاء من اتفاق مع صندوق النقد الدولي وقال إن من المهم أن يدعم المجتمع الدولي الانتعاش الاقتصادي العراقي خلال محاربته لتنظيم داعش.