أوعز السلطان قابوس حاكم سلطان عُمان الدولة الخليجية إلى جهات الاختصاص في الخارجية العمانية بالتدخل في التي تشهدها للتوصل إلى حل حول الازمة اليمنية.

 

وقال يوسف بن علوي بن عبدالله، الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في ، أن السلطنة تبذل جهوداً حثيثة لدفع المفاوضات اليمنية التي تستضيفها الكويت إلى الأمام، بتوجيهات من السلطان قابوس.

 

ونقلت وكالة الأنباء العمانية الرسمية “وانا” عن بن علوي “أن أهمية الدور العماني في هذه المفاوضات تنبع من طبيعة العلاقات التي تربط السلطنة بكلا الطرفين، معتبراً أن الاختلاف وعدم التوافق بينهما يعد وسيلة من وسائل الوصول إلى التوافق والتصالح بينهما وإعادة مسار بناء من جديد”.

 

وأوضح، أن “مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، إضافة إلى 18 دولة تشارك في هذا المفاوضات، ستسهم في مساعدة أطراف النزاع للوصول إلى التوافق المنشود”.