بعد اتهامات عدّة تلقاها رئيس الوزراء في عن هنديّة اسمها جاميما الحياة توصي مرضاها باعتناق الإسلام كسبيل للشفاء، فتح مكتب الرئيس تحقيقاً لمعرفة صحّة الموضوع.

 

“جاميما الحياة” التي تعمل في مستوصف “موكتا براساد” في “بيكانير” تلقّت تحذيرات عدّة نتيجة فعلتها هذه.

 

وفي هذا السياق قال كبير المسؤولين في وزارة الصحّة الدكتور ديفيندرا شودري لصحيفة هندوستان تايمز: “حذّرنا الطبيبة مرّات عدّة ولكنها ترفض الاستماع إلى أيّ شخص لكننا الآن فتحنا تحقيقا في هذه المسألة للتوصّل إلى حلّ”.

 

وأوضح أحد مرضى الدكتورة حياة إنّها نصحته باعتناق الإسلام بدلا من الحصول على العلاج الطبي لابنته البالغة من العمر ثماني سنوات التي تعرّضت لضربة شمس.