تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة قالوا انها تدل على الوفاء وحب الاصدقاء.

 

الصورة تظهر احد الطلبة الليبيين- حسب النشطاء- وهو يقف إلى جانب خروفين قد ذبحهم فرحا بنجاة صديقه الذي كان من المقرر ان يكون على متن التي سقطت اول من أمس لدى اقلاعها من باريس، ولكنه تأخر وفاته موعد الرحلة.