“خاص- وطن”- تصدر وسم #كم_رمضان_لك_فتويتر موقع التواصل الاجتماعي، ليعبر كل متابعٍ عن شعوره تجاه إقبال شهر رمضان المبارك.

 

 

وغرّد الراقي مجيباً عن المدة التي تحدث عنها الهاشتاغ، قائلاً: “القيمة ليس بالمدة أو عدد المتابعين، بل بتأثير ماتطرحه من تغريدات، وأفكار تنفع وتثري كل من يقرأ لك”.

13256058_490316487839983_2387561130903189051_n

فيما كتبت الدكتورة أمل المطيري: “هذا رمضاني الخامس بإذن الله،اللهم بلغنا رمضان ونحن بأتم صحة وعافيه لافاقدين ولامفقودين،ما أجمل طرياك يارمضان”.

13254294_490316497839982_920323336475888214_n

أما حماد الشمري فتوجه للإصلاح الاجتماعي قائلاً: “عزيزي المغرد :- طول هالسنة وانت جالس تظلم وتسب وتشتم وبالاخير يصحى ضميرك قبل رمضان “سامحوني وحللوتي، -مو ع كيفك / معصي”.

13260189_490316511173314_6057670421654721902_n

وكتب الناشط المتخصص في العلاقات الدولية الدبلوماسية “عبد الله نحيط” حول ذلك: “السنة الثالثه ،،حقيقة استفدت الكثيرمن المعلومات والتعرف على مغردين ومغردات روعة في الطرح والتعليق رغم الشتائم هداهم الله #كم_رمضان_لك_فتويتر”.

13221506_490316681173297_6164222641193063178_n

وفي تغريدة تظهر مدى تأثر السعوديين بالتويتر قال أحمد: “رمضان القادم يكون هو الرابع لي، من أهم الأشياء اللي غيرت شخصيتي ١٨٠ درجة “.

13241235_490316714506627_1296519904586404526_n

ولرمضان في المملكة العربية جو روحاني خاص، ربما لا يوجد في غيرها من بقاع العالم الإسلامي؛ وذلك لاحتواء تلك الديار على الحرمين الشريفين.

 

وتصدرت السعودية دول العالم في نسبة المستخدمين النشطين لموقع التدوين المصغر “تويتر”، إلى إجمالي عدد مستخدمي الإنترنت بشكل عام، حيث حصلت على نسبة 41%.

 

وتفوقت وفق الدراسة التي أجراها قسم الإحصائيات في موقع “بيزنس إنسايدر” على دول مثل الولايات المتحدة، التي بلغت نسبة مستخدمي تويتر فيها 23% من مستخدمي الإنترنت، والصين التي بلغت النسبة فيها نحو 19% فقط.

 

وبلغ عدد مستخدمي تويتر في السعودية -وفق الدراسة- 4.8 ملايين مستخدم، وفي الإمارات 1.7 مليون مستخدم، فيما سجّل حجم المستخدمين الأكبر في الصين حيث بلغ 84.4 مليونا مستخدما رغم حجبها لموقع التواصل الاجتماعي، وتليها أميركا بنحو 38.3 مليونا مستخدما، ثم الهند بعدد 36.6 مليونا مستخدما.