أفتى عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية، الشيخ ، بأن قول “” لا أصل له.

 

وأضاف: أما قول “رمضان شريف”، “رمضان مبارك”، “رمضان عظيم”؛ فهذه أوصاف جاءت في الأحاديث ولا بأس بها.

 

في المقابل، أجاز إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة الشيخ قول “رمضان كريم” أو “رمضان مبارك”، مشيرا إلى أن كلاهما جائز وصحيح.

 

وأضاف: العرب تعبِّر عن الشيء الحسن بلفظ كريم، والله عز وجل نعت كتابه بأنه كريم “إنه لقران كريم”.

 

وأردف المغامسي: لفظ “كريم” وصف عام تطلقه العرب على كل ما هو مستحسن، ورمضان قطعا مستحسن فيجوز ان نقول “رمضان كريم”.