أبرزت صحيفة “تايمز” البريطانية التكهنات التي تشغل هيئات الاستخبارات الغربية حول أسباب حادث .

 

وتنقل الصحيفة عن ضابطا في الاستخبارات الأمريكية قوله: “الولايات المتحدة تعتقد أن انفجارا داخل الطائرة وراء سقوطها، لكن ما يجب معرفته الآن: هل حدث ذلك نتيجة عطل تقني أم أنه ناتج عن عمل إرهابي؟”

 

وذكَّرت الصحيفة بآخر التصريحات التي صدرت عن وكالة الاستخبارات الروسية، وكذلك السلطات المصرية، حيث لم تستبعد كلتيهما إمكانية “العمل الإرهابي” في حادث الطائرة المصرية، التي كانت تقوم برحلة بين باريس والقاهرة.

 

وسردت الصحيفة تفاصيل عن البريطاني الذي كان على متن الطائرة وهو ريتشارد أوسمان البالغ من العمر أربعين عاما، وهو متزوج وأب لطفلين. وكان أوسمان يقوم برحلات منتظمة إلى بحكم عمله جيولوجيا لصالح شركة متخصصة في مناجم الذهب.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن ريتشارد كان عائدا إلى عمله بعد احتفال عائلي بقدوم طفلته الثانية قبل نحو أسبوعين، لكن ها هو يغيب إلى الأبد في هذا الحادث الأليم، حيث لن تتمكن ابنته من رؤيته وقد رحل وهي لم تتعد الأسبوع الثالث من عمرها، حسب الصحيفة.