أكدت دراسة ألمانية نشرها موقع “دوتش فيله” الألماني أن آخر ما توصلت إليه الأبحاث العلمية هو أن تناول يومياً يمكن أن يحمي من المعروف بـ”تشمع” الكبد الناتج عن إدمان الكحول، فكيف يتم ذلك؟.

 

وأوضحت الدراسة أنه من المعروف أن القهوة تساعد على تعزيز عملية الاستقلاب ورفع مستوى أداء الدماغ والحد من خطر الإصابة بمرض السكر من النوع 2 إلا أن الأبحاث الأخيرة كشفت أيضا أن تناول كوبين من القهوة يومياً يقلل من خطر الإصابة بتليف الكبد بنسبة 43 في المائة.

 

وعن قدره القهوة من وقاية الكبد من التليف ووفقاً لنتائج الدراسة التي نشرت في المجلة الطبية (Alimentary Pharmacology & Therapeutics)، فإن القهوة تحتوd على أكثر من ألف مركب بيولوجي نشط والتي يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على الصحة. من بين هذه المركبات الكافيين وحمض الكلوروجينيك وقهويول والكافيستول وغيرها من المركبات.

 

كل هذه المركبات تجعل القهوة قادرة على تحفيز وتخفيف الإجهاد التأكسدي والالتهابات، بالإضافة إلى التأثير المضاد للمواد المسرطنة، ويبدو أنها قادرة على حماية الكبد أيضاً.