ألقى رجال المباحث في محافظة حولي الكويتية القبض على سوابق تهجم على وافدة بلغارية واعتدى عليها تحت تهديد السكين.

 

واقر المتهم ـ وهو مواطن سوابق ـ ان المجني عليها دفعته للاعتداء عليها لأنها كانت ترتدي ملابس شفافة، وانه لم يستطع تحمل الاغراء، فاندفع الى ارتكاب جريمته دون وعي لما يمكن ان يترتب عليها.

 

وتم عرض المتهم على المجني عليها في عدة طوابير عرض حيث تعرفت البلغارية على المتهم وكانت في حالة خوف ورعب، حسب تأكيد مصدر امني.

 

وتعود وقائع القضية الى ايام قليلة حينما تقدمت وافدة بلغارية من مواليد 1978 الى مخفر شرطة سلوى، وقالت ان شخصا اقتحم شقتها واعتدى عليها، وسجلت قضية بالاكراه والشروع في المواقعة.

 

وافادت المجني عليها في البلاغ انها فوجئت بالمتهم يقتحم شقتها وقام بالامساك بها ووضع سكينا على رقبتها ومزق ملابسها واعتدى عليها، واضافت انها صرخت، فما كان من الجاني الا الهرب.

 

وتم تكثيف التحريات والتي انتهت الى توقيف مواطن، حسبما افادت به المجني عليها حول ملامحه، وتبين انه من ارباب السوابق، وخلال التحقيق اعترف بارتكابه الجريمة، لكنه ارجعها الى ان المجني عليها اغرته، حيث كانت تقف في الشرفة بملابس شفافة.