اجتهد موقع “ديبكا” الاسرائيلي مستبقا نتائج التحقيقات في حادثة سقوط وأشار بأصابع الاتهام لتنظيم بوقوفه وراء سقوط الطائرة، عبر استخدام عبوة ناسفة موقوتة.

 

الموقع الاسرائيلي المقرب من دوائر الاستخبارات قال إنه في حالة صحة تلك الفرضية فإن الأمر يعنى توجيه ضربة قاسية جديدة من تنظيم “داعش” لحركة الطيران المدني الدولية، وللأجهزة الأمنية المصرية ولحركة السياحة أيضا، ورأى أنه يمثل طعنة للأجهزة الأمنية المصرية والفرنسية على حد سواء.

 

وأشار “ديبكا” إلى ان تلك الحادثة هي الثانية التي ينفذها داعش ضد مصر في أقل من عام، وللأسف نجحت، الأولى كانت بزرع عبوة ناسفة في الطائرة التي سقطت في سيناء قبل أشهر وأدت إلى مقتل جميع ركابها 224 راكبا.

 

وتابع أن أحد الأسئلة الرئيسية في التحقيق سيركز أين تم زرع تلك العبوة، في مصر داخل مطار أم تم تمريرها من مطار شارل ديجول الفرنسي، وهو ما يشير إلى تساؤل آخر حول تسلل خلية لداعش للأراضي الفرنسية بعد كافة الإجراءات الأمنية المتخذة بعد هجمات باريس نهاية العام الماضي. حسب ترجمة إسلام عبدالكريم.

 

واستطرد بأنه في حالة صحة فرضية تسلل العناصرالإرهابية لمطار شارل ديجول سيكون هذا هو التسلل الثاني لمطارات أوروبا بعد هجمات بروكسل، لافته إلى أنه في حالة ثبوت زرع العبوة الناسفة في مطار القاهرة فهو تصعيد خطير ضد الأجهزة الأمنية المصرية، ويشكل مؤشرا خطيرا على الاستقرار في البلاد.