أقدم طلبة جامعيون منتمون لفصيل القاعديين المعروف بـ”البرنامج المرحلي” في ، الثلاثاء، على حلق شعر رأس وحاجبي شابة تشتغل بمقصف بكلية العلوم بمدينة .

 

وقام هؤلاء الطلبة بمحاكمة هذه الفتاة وسط الجامعة في غياب الأمن والسلطات، مبررين اعتداءهم عليها بأنها “تجسست على عناصر الفصيل القاعدي” المنتمين إليه، لصالح فصيل الحركة الثقافية الأمازيغية.

 

وكشف الطالب فريد القويسمي في حديث لـ”العربية” أن مشادات كلامية نشبت من قبل بين هذه الفتاة وبعض الطالبات القاعديات، اللواتي هددنها بضرورة “التخلي عن عملها بالمقصف ومغادرة الكلية”، وإلا ستتم محاكمتها أمام الملأ، وطردها من وظيفتها بطريقة مهينة.

 

وأشار القويسمي إلى أن هذه الشابة هوجمت بتهمة “تصويرها بعض أنشطة هذا الفصيل القاعدي، وإرسالها إلى فصيل الحركة الثقافية الأمازيغية”، الذي تربطه به عداوة واختلافات.