“خاص- وطن”- كشفت صحيفة “واشنطن تايمز” الأميركية، أن الإيراني، اتهم النجمة العالمية، كيم كارداشيان بأنها “عميلة معادية للدولة”، وتستخدم موقع التواصل “انستغرام” الذي تنشر من خلاله صورها كسلاحها.

 

ونقلت المصادر عن “صطفى علي زاده” المتحدث باسم جهاز الحرب الإلكترونية: “إنها تهدف للوصول للشباب والسيدات في ” متهماً الإدارة التنفيذية لموقع “الانستغرام” بدعم كارداشيان مادياً.

 

وشدد المسؤول في الحرس الثوري على أن إيران تتعامل مع هذا الموضوع بجدية، مؤكداً أن النظام بدأ يشعر بالقلق من تعاظم نفوذ وشعبية مشاهير الغرب، ومنهم النجمة الأميركية ، بين الفتيات الإيرانيات خصوصاً في العاصمة طهران.

 

واتهم المتحدث باسم عملية “العنكبوت” الأمنية في الحرس الثوري بعض دول العربية وبريطانيا بأنها مصدر نماذج الأزياء والملابس التي تصل إلى إيران.

 

وأثارت تصريحات مصطفى علي زادة موجة واسعة من السخرية على المواقع الإخبارية وشبكات التواصل الاجتماعي الإيرانية، فضلاً على المواقع الأجنبية الناشطة في مجال السينما.

 

يذكر أن نجوم تلفزيون الواقع وممثلات هوليوود والمعجبون على مواقع التواصل الاجتماعي، اجتمعوا الاثنين الماضي في الدورة العشرين من حفل جوائز “ويبي” في مدينة نيويورك، حيث جرى تكريم عدة شخصيات، ومنهم كيم كاردشيان.