“وطن – ترجمة خاصة”-أكد موقع “ميجا فون” الإسرائيلي أن تورط اللبناني في كلف التنظيم اللبناني خسائر بشرية فادحة، تقدر بنحو 2000 قتيل، وأكثر من 5 آلاف جريح، فضلا عن مقتل العشرات من الضباط والقادة الميدانيين، آخرهم القيادي البارز .

 

وأضاف الموقع في تقرير ترجمته وطن أن حزب الله خسر حتى الآن أكثر من 2000 مقاتل قتلوا في سوريا منذ اندلاع الحرب الأهلية منذ أربع سنوات، فضلا عن أن حزب الله خسر 50 من الضباط والقادة الميدانيين معظمهم قتلوا في عمليات في محافظة حلب، بينهم 11 شخصا في القيادة العليا لحزب الله.

 

وجاء مقتل هؤلاء المسؤولين الأحد عشر كالتالي
1. مصطفى بدر الدين: يعتبر قائد الجناح العسكري لحزب الله، قتل بالقرب من مطار دمشق أو عبر هجوم إسرائيلي بالقرب من الحدود السورية.

 

2. علي فياض وهو القائد الميداني المعروف باسم “علاء البوسنة” قائد العمليات الخاصة للحزب قتل في فبراير 2016 في جنوب شرق حلب.

 

3. سمير القنطار قتل في هجوم إسرائيلي عام 2015 في جرمانة.

 

4. حسن حسين أقدم المسؤولين التابعين للحزب بالقتال في إدلب، وهناك تقارير تفيد بأن حسن كان في الواقع قائد قوات حزب الله في سوريا، وقتل في ريف إدلب أكتوبر 2015.

 

5. قائد عني حسن من قوات حزب الله النخبة اغتيل من قبل المعارضة السورية في الزبداني سبتمبر 2105.

 

6. حسان الفقيه تمت تصفيته في منطقة القلمون، بالقرب من الحدود مع ، في يونيو 2015، وكان شقيقه قتل في إدلب.

 

7. بادي جزار، واحد من المسئولين الكبار في الحزب، قتل في منطقة حمص مايو 2015.

 

8. خليل علي عليان: اغتيل في عام 2015 في القلمون.

 

9. جهاد مغنية أحد أبرز الشبان المسؤولين في حزب الله قتل خلال الهجوم الإسرائيلي الذي تم تنفيذه في القنيطرة في يناير/ كانون الثاني عام 2015، هو ابن عماد مغنية، القائد العسكري لحزب الله الذي اغتيل في دمشق عام 2008.

 

10. محمد أحمد عيسى وهو من قيادات حزب الله اغتيل في القنيطرة عام 2015.

 

11. فوزي أيوب: قائد الجبهة الشمالية في سوريا، كان مطلوبا من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي في الولايات المتحدة منذ عام 2009 قتل في معركة قرب مدينة حلب مايو 2014، خلال معارك مع المعارضة السورية.