وجه رجل الأعمال المصري ، مؤسس حزب المصريين الأحرار، رسالة لجماعة المسلمين قائلًا “يا تبطلوا عنف وقتل وتدمروا وتعرفوا إن الشعب المصرى لا يلوى ذراعه ولا يأتي بالإرهاب والعنف أو ، أو الجماعات المنفدة عليهم”.

 

وأوضح ساويرس، أن الشعب المصرى لن يأتي إلا بإعلان التأسف على الأخطاء التى ارتكبت أثناء الحكم الفاشل خلال سنة ونصف، والفاشستية التى مورست على الشعب، وإعلان أنهم أخطؤوا على ما حصل، ووقف دعم القاتلين ومن قام بالتدمير، ونوع من التأسف للمصريين، ووقتها يمكن التفكير، ولكن قبل ذلك لن يجلس أحد معهم أو يتسامح أو يتصالح”.

 

وأكد نجيب ساويرس، مالك قنوات “أون تى فى” السابق، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل ، على قناة “دريم”، مساء الأحد، ردًا على سؤال بأنه مستقبلًا يمكن قبول عودة الإخوان واندماجهم فى الحياة السياسية إذا أعلنوا توبتهم، قائلًا “ليس التوبة فقط، ولكن التوقف تمامًا عن العنف، والعنف يتوقف حينها، وحينها يمكن الجلوس معهم، وقبل ذلك إذا افتكروا أن الشعب سيرضى بالمصالحة أو محاورة طول ما العنف مستمر، فيخبطوا رأسهم فى الحيط، لأن الشعب المصري عنده كرامة ولن يرضى ذلك.