يبدو أن المرشح الأمريكي لانتخابات البيت الأبيض دونالد قد فقد عقله محاولاً مجددا أن يشيطن وعلى وجه الخصوص منهم إذ حرض عليهم محذرا مما أسماه “خطر” وقوع هجوما “إرهابيا”كبير في الولايات المتحدة على غرار 11 سبتمبر عام 2001 يرتكبه لاجئون !

 

وأوضح المرشح الأمريكي المثير للجدل والذي لطالما حرض على المسلمين والاجئين, “إنني أعتقد ذلك فعلا وستحدث هناك أشياء سيئة كثيرة وستحصل هجمات لن تصدقونها وستنفذ هذه الهجمات من قبل أولئك الذين يدخلون بلادنا في هذا الوقت بالذات وليس لدي أدنى شك في ذلك”.

 

ولفت إلى أن “اللاجئين يحملون معهم هواتف نقالة فيها أعلام تنظيم “” الارهابي”، مفيداً أن “التنظيم الإرهابي يدفع فواتير المكالمات الهاتفية لهؤلاء”.