ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، أن عشرات من النساء اللائى عملن مع دونالد ، المرشح الجمهورى للرئاسة الأمريكية، أو تعاملن معه اجتماعيًا، كشفن فى مقابلات صحفية أن لديه نمطًا من السلوك المزعج فى معظم الأحيان.

 

قالت الصحيفة الأمريكية إنها استندت فى تقريرها إلى أكثر من 50 مقابلة، ونقلت الصحيفة عن النساء روايات قلن فيها إن ترامب تعامل مع المرأة كأداة للجنس، وإنه أدلى بتلميحات بشأن أجسادهن، لكن بعض النساء قلن إن ترامب شجعهن على النجاح فى العمل، ومنحهن فرصة الترقى فى شركاته، خصوصًا فى مواقع كانت المرأة تبعد عنها فى الغالب.

 

وقالت نيويورك تايمز إنه عندما سئل المرشح الجمهورى عما ورد فى التقرير من روايات، نفى ترامب وقوعها أو شككك فى تفاصيلها.

 

وقال ترامب للصحيفة “يجرى اختلاق الكثير من الأشياء على مر السنين، إننى أعامل المرأة دائمًا باحترام بالغ”. ولم يجب على الفور ممثل ترامب على طلب من “رويترز” للتعليق.

 

وقالت باربرا ريس المشرفة على المقر الرئيسى لشركة ترامب فى مانهاتن، إنه كان أحيانًا يقاطع المتحدثين فى الاجتماعات ليدلى بتعليقات عن أجساد النساء.

 

وبعد سنوات عندما زاد وزنها بعض الشيء قالت ريس إن ترامب قال لها “أصبحت أكثر جاذبية”.

 

ووفقًا لتقرير نيويورك تايمز اشتهر ترامب أيضًا بالظهور مع جميلات منذ أيام دراسته، حتى أن الكتاب الذى تصدره المدرسة سنويًا وصفه بأنه “ساحر النساء”.

 

وتتذكر باربرا فيف، وهى نائبة رئيس بلدية نيويورك خلال التسعينات، أن ترامب أبلغها ذات مرة فى مكتبها بأنه متعجل لارتباطه بموعد مهم مع “عارضة أزياء فى فيكتوريا سيكريت”.

وخلال حملته الانتخابية أشار ترامب كثيرًا إلى سجله فى مجال الأعمال كدليل على ما ستحصل عليه المرأة الأمريكية من مزايا فى حال انتخابه. وقال مرارًا إن أحدًا لا “يهتم” بالمرأة أو “يحترم” المرأة مثله.