سلمت الناشطة السياسية المصرية سناء سيف نفسها، السبت، للشرطة لتنفيذ الحكم الصادر ضدها بالحبس 6 أشهر في قضية إهانة جهة قضائية، فيما أصدر أحكاما بالسجن لمدة تتراوح بين عامين و5 أعوام على أكثر من 150 شخصاً شاركوا في مظاهرات 25 أبريل/ نيسان الماضي ضد إعلان السلطات المصرية أن جزيرتي وصنافير تقعان داخل المياه الإقليمية للملكة العربية السعودية.

 

وقضت محكمة “الدائرة 21 إرهاب” بالسجن 5 سنوات ل 101 متظاهر في منطقتي الدقي والعجوزة، وتغريم 79 متظاهرا بالدقي 100 ألف جنيه.

 

وتم إحالة 10 متهمين أحداث إلى محكمة الطفل، بعد أن اتهامهم بـ”التظاهر بدون تصريح، والانضمام لجماعة إرهابية، وتكدير السلم والأمن العام”، وفق ما نقله موقع “بوابة الأهرام” المصرية شبه الرسمية.